قسم أكثر الأسئلة شيوعًا

1- ما هو اللقاح؟

هو معزز للنظام المناعي يساعد على تجنب الأمراض الخطيرة والتي تهدد الحياة. يعلّم اللقاح الجسم كيف يدافع عن نفسه ضد الجسيمات الدقيقة مثل الفيروسات أو البكتريا. ونتيجة لذلك، لا يمرض من حصلوا على اللقاح أو يتعرضو لعدوى خفيفة. وهو طريقة طبيعية للتعامل مع الفيروسات المعدية وهدفنا هو اختبار هذا اللقاح المكتشف للتأكد من أمان جميع السكان ومن صحتهم ضد فيروس كورونا المستجد COVID-19. يمنع اللقاح من 2 إلى 3 مليون حالة وفاة كل عام ويتم اختباره اختبارًا صارمًا في جميع مراحل التجارب السريرية.

2- لماذا نحتاج إليك؟

تعتمد هذه الدراسة على أشخاص مثلكم للإسهام بوقتهم الثمين كي يحلل فريقنا الخبير اللقاح ويؤكد على كفائته.

3- هل هناك أية أعراض جانبية أو مخاطر؟

قد يواجه المتطوع بعض الأعراض الجانبية عادةً ما تكون خفيفة وتنتهي من تلقاء نفسها. ويمكن أن تشمل بعض الأعراض الجانبية الشائعة الألم و/أو الالتهاب و/أو الاحمرار في موقع حقن اللقاح. كما يمكن أن تشمل بعض الأعراض الخفيفة ألم في العضلات وحمى خفيفة وغثيان وإسهال وخمول وإرهاق وصداع.

4- ماذا أفعل إذا واجهت أي من الأعراض الجانبية أو شعرت بالمرض؟

عادةً ما تنتهي الأعراض الجانبية الشائعة من تلقاء نفسها ولا يجب أن تكون مصدر للقلق. مع ذلك، إذا استمرت الأعراض لأكثر من 24 ساعة، يرجى الاتصال بالباحث الرئيسي على الرقم 037072777.

5- هل سيتم جمع أية معلومات عني؟ وكيف سيتم التعامل معها؟

سيقوم فريق البحث بجمع معلومات شخصية عنك كجزء من التجربة. سيحتفظ فريق البحث بهذه المعلومات وسيتم الحفاظ على سريتها. ولن يتاح لأي طرف ثالث الوصول لمعلوماتك الشخصية في أي وقت سواء أثناء أو بعد التجربة.

6- ما هي مدة التجربة؟

بمجرد توقيع الشخص على نموذج الموافقة ، يمكن أن يكون في الدراسة لمدة تصل إلى 201 يومًا (7 أيام فحص، + 180 يومًا من العلاج / فترات المراقبة + 14 يومًا فترة مفتوحة للزيارات = 201 يومًا)

7- هل يمكنني اتخاذ قرار بترك التجربة في أي وقت؟

نحترم قرارك كمتطوع، وهذا ييعني أنه يمكنك أن تقرر الانسحاب من التجربة في أية مرحلة زمنية بدون أية عواقب لذلك على الإطلاق.

8- هل يجب أن أتوقع الحصول على أية مكافأة كمتطوع نظير وقتي؟

ستتم مكافأة جميع المتطوعين المشاركين في التجربة نظير وقتهم ومجهودهم. وردت المكافأة في النموذج 1500

9- لست واثقًا بشأن هذا اللقاح. هل هناك أية معلومات إضافية عنه؟

تختبر اللقاحات أثناء عدة مراحل للتأكد من سلامتها وفاعليتها. ولن يعرض فريقنا حياتك للخطر أبدًا.
قبل بدء التجارب السريرية، مر اللقاح بجميع مراحل التجارب قبل السريرية، مع إجراء تجارب على أنواع مختلفة من الحيوانات منها نوعان من أعلى رتب الحيوانات.
اكتملت المرحلة الأولى والثانية من التجارب السريرية للقاح بتاريخ 1 أغسطس 2020. ويشعر جميع المتطوعين بالتحسن ولم يُلاحظ ظهور أية أعراض جانبية غير متوقعة أو غير مرغوب فيها. حفز اللقاح استجابة قوية للأجسام المضادة ومناعة الخلايا. ولم يتعرض أي مشارك في التجارب السريرية الحالية لأية عدوى بفيروس COVID-19 بعد حقنه باللقاح. وتم التأكد من الكفاءة العالية للقاح عن طريق اختبارات دقيقة للغاية للأجسام المضادة في سائل الدم لدى المتطوعين (بما في ذلك تحليل للأجسام المضادة التي تبطل مفعول فيروس كورونا)، بالإضافة إلى قدرة الخلايا المناعية للمتطوعين على تنشيط الأستجابة لبروتين سبايك S في فيروس كورونا مما يشير إلى تكون أجسام مضادة واستجابة مناعية للخلايا ناتجة عن اللقاح.
سيتم تزويدك بمعلومات كاملة عن مراحل اللقاح وكيف تم اختباره كي تتخذ قرارًا قائم على المعرفة بشأن مشاركتك في التجربة.
لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط: https://sputnikvaccine.com/about-vaccine/clinical-trials